مكتبة دير مار الياس

يعتبر الكتاب الديني من أهمّ مصادر الاغتناء الروحي. وإسهاماً منه في مساعدة الناس على التثقيف الروحي والديني، وعي دير مار الياس – أنطلياس على أهميّة الموضوع منذ العام 1980 وأنشأ “معرض الكتاب الديني” بصورة دائمة. وكان لا بدّ مع مرور السنين من تجديد هذا المعرض لإغنائه أكثر وتنشيطه، فأصبح ومنذ العام 2001 يحمل اسم “مكتبة دير مار الياس”.

إضافة إلى الكتب والمجلاّت والمراجع الدينية القديمة والحديثة، والكتب الدينية التي لا تعارض الدين كمجموعات جبران وحتي وLouis Massignon، تؤمّن المكتبة مجموعة من الأيقونات والتماثيل والتذكارات ومستلزمات الكاهن في القدّاس كالبرشان والنبيذ وغيرها من مستلزمات العبادة كالشموع والبخور ومسابح الصلاة.

تفتح المكتبة أبوابها من الثامنة صباحاً وحتى السابعة والنصف مساءً طوال أيام الأسبوع ما عدا الأحد قرب الكنيسة القديمة.