الجماعات العيلية

الرب حصن حياتي فلا أتزعزع

هي طريق تسير عليها الجماعات العيلية الأربعة في رعية مار الياس, لقاءاتها الدورية لقاء مع يسوع فنستنير بكلمته التي هي الحياة بمرافقة الآباء الرعاة في دير مار الياس- انطلياس وسهرهم واندفاعهم  لتفعيل دور الجماعات العيلية على الصعيد الرعوي.

تعيش جماعاتنا العيلية بروحية عائلة الناصرة وإهتمام مريم وسهرها وحبها لكل من هو بحاجة للخدمة, يرافقها صمت يوسف ومشورة الروح بطاعته للرب وسهر على أهل بيته, ويتوجها يسوع الإبن المطيع والملتزم لكلمة الآب ولوالديه.

FAMILIES

تتميز جماعاتنا الأربعة بحملها هموم الرعية بإندفاع للخدمة حيث تدعو الحاجة والطاعة لكلمة الله و التربية على قيمنا الإنجيلية ووصايا الكنيسة والشهادة للمسيح  وتجتمع عائلاتنا برياضة روحية سنوية تشدد روابط الصلة والصلاة بعضنا لبعض بالمشاركة والخيرات.

تحتفل بعيد العائلة بقداس بمناسبة عيد شفيع العائلات القديس يوسف المملوء بفرح المسيح المتجلي على وجوه المشاركين و شهادات الحياة التي تأتي ثماراً طيبة فتلمس القلوب وتكون الدعوة للجميع , تعالو وانظروا ما أطيب الرب.

تأسّست الجماعة العيلية الأولى سنة 2007 في عهد الأباتي جوزيف عبد الساتر رئيس دير مار الياس- أنطلياس آنذاك، ثمّ كرّت السبحة بعدها بحيث أصبح عدد الجماعات العيلية في الرعية 9 جماعات.

تلتقي كل جماعة مرّة كلّ شهر في منزل إحدى العائلات وتقوم العائلة المضيفة بتحضير الصلاة وتتولّى تحضير موضوع الاجتماع إحدى العائلات بشكل دوري، بعدها يفسح المجال للمناقشات وتبادل الخبرات الزوجية والعائلية وتقديم شهادات حياة، ليُصار بعدها الى إبداء الملاحظات والتوجيهات والارشادات من قِبَل المرشد.              

صفحة الجماعات العيلية على Facebook