حركة قداس الشبيبة

إيمان وعمل

 الشبيبة هي اندفاع مستمر. هي الحضور للآخرين وللعالم الخارجي. هي ظاهرة الفرح التي من خلالها يعرف الشاب أن يتقبل كل شيء وأن يكون محباً من دون شروط، وأن يرى الخير من الآخرين وينسى ما عداه، لا بل يتناساه كلياً.

 حركة الشبيبة في رعية مار الياس – أنطلياس تضمّ شابات وشبّاناً تتراوح أعمارهم بين 18 و25 سنة، يجتمعون بهدف التعمّق بكلمة الله، عيش المحبة الأخوية والإنتماء الرعوي الفعّال المتمثّل بالخدمة والصلاة.

أمّا نشاطاتها فهي:

كلّ نهار خميس: اجتماع دوري أسبوعي الساعة الثامنة والنصف مساءً في قاعة الأب طانيوس عون في الدير. يهدف الاجتماع إلى تنشئة الجماعة روحياً وتدريبها وتنظيمها بهدف تحسين خدمتها ورسالتها.

كلّ نهار أحد: خدمة القدّاس الإلهي (الساعة 7,00 مساءً) من خلال تحضير النوايا وخدمة المذبح والحضور المصلّي بمرافقة جوقة قداس الشباب. تعبّر الشبيبة عن أولوية القدّاس الإلهي في حياتها الملتزمة كنسياً.

بالإضافة إلى النشاطات الروحية تشارك الشبيبة في معظم النشاطات الاجتماعية والترفيهية إلى جانب أبناء الرعية لإضفاء المزيد من أجواء الفرح والإلفة والمحبة.

صفحة الشبيبة على فايسبوك