كلمة الأب جوزف بو رعد

السبت في 4 شباط 2017

كلمة الشكر للأب جوزف بو رعد

في تدشين كنيسة مار الياس – أنطلياس

“وأنا متى رُفعت عن الأرض جذبتُ إليّ الجميع” (يو 12/32)

 

يا ايها القائمُ من الصَلبِ نشكرك على كلِ ما صنعتَ لنا وبنا.

نَشكُرك لانك ارتفعت بهامتك البيضاءِ الى فوق، فرفَعتنا معكَ على الصليبِ وفوقَهُ وحتى السماء.

نحمَدُك لانك كَسرت بموتك وقيامتك شوكَةَ الموت وسُلطانهُ وجبروتَه،
كَسَرت ادواتِهِ وحوّلتها علاماتٍ لقيامتِك وحياتنا.

نزعت المساميرَ عن الصليبِ وعنك. لَن تسمّرَكَ بعدَ اليوم. استحالت ادلّةً لجبروتك ومجدك.

نشكرك لانكَ نَزعتَ عنكَ اكليلَ الشوكِ والذِل وكسَرتَه، فاينَعَ شجرةَ حياةٍ، كرمةً وعناقيدَ، خمرةَ القيامةِ، تُفرِحُ قلبَ كل مصلوبٍ بائِس.

ارادوا ان يكلّلوكَ بالعارِ والهوانِ فكان الاكليلُ لكَ اداةً للرِفعةِ ولَنا قُربانةً تَمُدُّنا بالقوةِ والرجاء.

نشكرك لانك حين ثَقبوا يَديكَ المشلَّعتَين ظنوا انك ستستسلم وتنتهي فضمّيت بذراعيك الكونَ كلَّهُ اليكَ بمصلوبيهِ وصالبيه وناسِهِ.

نشكرك لانك حين جمعوا رِجلَيكَ ومزَّقوهُما بحديدِ الحِقد والعُنف فَصَلتهما لتصعَدَ وتَرتَفِعَ على حقارَتِهِم وبُهتانهم.

غَرزت مساميرَك في الكُتب فاضحَت كتاباً، كتابَ حياة، يتدفق منه الفرح والرجاء، “بشارةَ الحياة والخلاص لنفوسنا”.

غرزتها في تاريخنا، فشقَّت بانغرازِها قناةَ دماءٍ للابرياءِ من هابيلَ الى آخِرِ الشهداء.

نشكرك لانك نزعت عنك الكفن والصليبَ فلفَ الاولُ قبرك الفارغ من الموت الأيلَ بيت قرباننا واضحى الصليبُ قاعدةَ صلاتِنا وذبائِحنا والموجِّهَ لصلباننا والآمنا.

نشكرك لانه في كل مرة نتحلّق حول المذبح لنذكر موتك وقيامتك تكونُ مشيئتك “كما في السماء كذلك على المذبح”… موت وقيامة ودم وجسد وخمر ونشوة للحياة الابدية. امين

وبعد

نشكرك ايضا يا سيد الحياة لانك جمعتنا اليوم حول مائدتك نرفع مع رأس كنيستنا ورعاتنا باكورة ذبائحنا عليه ونكرسَه للاحتفاء بك خبزَ حياة وقوةَ ارواحٍ وعربون نعيم.

شكرُ السيد والرب، يليه شكرٌ لصاحب الغبطة الممثل بسيادة المطران حنا علوان، باسم قدس ابينا العام الاباتي داود رعيدي والاباء المدبرين واخوتي رهبان دير مار الياس انطلياس رفاق الدرب الاحباء في تجديد كنيستنا والمجلس الراعوي وكل الرعية، شكرٌ ودعاءٌ له بالشفاء العاجل.

ومعكم يا اصحاب السيادة اشكر الله على رعيتنا رعية مار الياس انطلياس، التي ارتضت الريادة والتجدد قسمة لها ولما تزل.

اسمحوا لي ونحن نفتح صفحة جديدة في تاريخ هذه الكنيسة ان احيي مَن خَط بِعرقه صفحات الكتاب السابقة المضيئة. نستمطر رحمة الرب على من بات منهم في حضرته وندعو بطول العمر لمن هم في حضرتنا ومعنا اليوم. اقراء عليكم انجيل نِسبة هذا الصرح مكتفيا، اسوة بالانجيلي متى، بذكر من كانوا الاباء لاخوة كثر، من رهبان وعلمانيين تعبوا وكدوا بمعيتهم. تاريخٌ باسماءٍ ووجوه هم ذخيرة في وجدان ابناء هذه الرعية.

  1. الاب سمعان غصين
  2. الاباتي مخايل بو فاضل
  3. الاب مخايل معوّض
  4. الاب مارون عطالله
  5. الاب حنا الحبيب صادر
  6. الاب سركيس الطبر
  7. المطران سمعان عطالله
  8. الاب ايلي الحاج
  9. الاباتي انطوان ضو
  10. الاباتي انطوان راجح
  11. الاباتي داود رعيدي
  12. الاب جوزيف عبد الساتر
  13. الاب ريمون هاشم

اما ثوبُ الكنيسةِ الجديدُ فاصحابه، “اللي وصّوا عليه”، فهم والحمدُ لله كُثُر. لم يكن لهذا الثوب الكبير ان يكتمل لولا تضافرُ جهدِ الكثيرين، اسماءَ بعضهم محفوظةٌ في سجلات الرعية والدير واسماءَ اكثرهم معروفة لدى الله وحدَهُ. على جميعهم نستمطِرُ نِعمَ الله وبركاتِهِ وشفاعة صاحب هذا المقام النبي ايليا الغيور.

ثوب الكنيسة الجديد اصحابه كثر وانما خائطوه قلة، قلةٌ مميزة عرفت ان تطوّع الحجر والخشب والانوار وان تحول حلمنا واقعا جميلا اخّاذ.

ابدأ بشكر من كانوا لنا، لي ولاخوتي رهبان دير مار الياس والمجلس الراعوي، المرجع والمشجع: صاحب السيادة المطران كميل زيدان والاب العام داود رعيدي مع مجمع مدبريه.

اشكر ايضا اعضاء اللَجنةِ الاستشارية التي اشرفت على تلزيم الاقسامِ الاساسيةِ في المشروعِ: الرئيس جون قزي، الاستاذ غابي طربية، السيد جان كلاس، والاستاذ عبدالله شحيبر.

باسمِكم جميعا اخص بالشكر من كان بالنسبة لهذا المشروعِ المهندسَ والملهِمَ الاستاذ ناجي قيامة. اما للفنان رودي رحمة الذي تملىء بصماتُه ارجاءَ المذبحِ بما عليهِ وفوقَهُ وحولَهُ فالف تحية وعرفان لشغفه وكرمه وابداعه.

كما واشكر كل الذين تعبوا واجتهدوا في حياكة اقسام هذه الحلّة:

  1. الاستاذ نيقولا بيطار
  2. الاستاذ سرجون جبر
  3. السيدة ماري انطوانيت شبير
  4. السيد فادي منصور
  5. السيد جورج خوري
  6. السيد ايلي حنا
  7. السيد سمير الحاج
  8. السيد شربل الحاج
  9. السيد طوني كرم
  10. السيد جرجس نصار
  11. السيد ناجي نصار
  12. السيد وليد بواري
  13. السيد جوزيف كلاس
  14. السيد اندريه بو داغر
  15. السيد برنار بو رعد
  16. السيد طوني جرمانوس
  17. السيد بيتر جعجع

اسمحوا لي اخيرا ان اخصّ بالذكر الجندي المجهول – المعلوم والكلّي الحضور والمتابعة اخي الاب روكز ابو نكد قيّم الدير.

لهم جميعا، ولكل الذين عاونوهم، وهم كثر، كل الشكر والامتنان على تعبهم وكدّهم.

اشكركم جميعا على مشاركتكم معنا هذا الفرح وهذه البركة.

السفير البابوي المنسينيور غبريال كاتشا وامين سر السفارة البابوية.

اصحاب السيادة المطارنة الاجلاء

قدس الاباء العامين والامهات العامات

اخوتي الرهبان والكهنة واخواتي الراهبات

السادة النواب الكرام

السادة رؤساءَ البلديات واعضاء المجالس البلدية،

السادة المخاتير،

المسوؤلين الحزبيين،

المسؤولين العسكريين والامنيين،

 لكل من اسهم في إحياء هذا الاحتفال.

جوقة المدرسة الموسيقية الانطونية بقيادة الاب المايسترو فادي طوق

حركات قداس الاطفال، والناشئين، والشبيبة

كشافة الاستقلال

محطة الـMTV التي نقلت، مشكورة، وقائع هذا الاحتفال

اخيرا ومجددا نشكر الله الذي اعاننا في بناء بيته ووفَقنا فلم نتعب باطلا سائلينه ايضا ان يوفقنا في يوم المكرسين واحد الكهنة في جهادنا الاكبر بان نعطي اخوتنا “طعامهم في حينه”.